أبومحجوب


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

عام 2008 ميلادي يشهد ثلاثة أعوام هجرية ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

خالد

avatar
المدير
المدير
عمان- بينت الجمعية الفلكية الاردنية ان عام 2008 سيشهد ثلاثة أعوام هجرية حيث ستكون الايام التسعة الاخيرة من شهر ذي الحجة للعام الهجري 1428 في اوائل شهر كانون الثاني للعام 2008 ويلي ذلك عام 1429 كاملا فيما تشهد الايام الاخيرة من شهر كانون الاول للعام 2008 بدايات العام الهجري 1430.
ووفقا لهذه الحسابات فإن العالم الاسلامي سيحتفل بعامين هجريين خلال عام 2008 هما عاما 1429 و1430.

وقال عضو الجمعية يوسف الحموز لوكالة الانباء الاردنية انه من المعروف ان السنة الميلادية تضم 365 يوما وربع اليوم تقريبا, اما السنة الهجرية فتضم 354 يوما تقريبا، وبالتالي فإن السنة الميلادية تزيد ما يقارب 11 يوما عن السنة الهجرية.. أي أن بداية كل سنة هجرية - 1 محرم - تأتي مبكرة بمقدار 11 يوما عن التي تسبقها تقريبا.
واضاف انه اذا دلت الحسابات ان بداية سنة هجرية ما – 1 محرم من تلك السنة- كانت بين 2 - 11 كانون الثاني لسنة ميلادية ستكون بداية السنة الهجرية التي تليها بين 22 – 31 كانون الاول من السنة الميلادية ذاتها, وبالتالي تمر أيام من ثلاث سنين هجرية بتلك السنة الميلادية ويوجد فرق يوم اذا كانت السنة الميلادية كبيسة، كما في العام 2008 وان هذه الحالة تتكرر كل 33 سنة بمعنى انها لن تتكرر ثانية قبل عام 2041 ميلادية.
وقال الحموز ..اما بالنسبة لتحديد بداية شهر رمضان المبارك وشهر شوال فإنه يتم تشكيل لجنة برئاسة قاضي القضاة ومندوبين أعضاء في اللجنة من كل من وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية والجمعية الفلكية الأردنية ودائرة الأرصاد الجوية والمركز الجغرافي الملكي الأردني وعضوية عدد من أصحاب الفضيلة وأصحاب الاختصاص العلمي لمراقبة الهلال بعد غروب شمس اليوم التاسع والعشرين من شهري شعبان ورمضان المبارك والاستعانة بالوسائل العلمية المتاحة بعد تحديد موقع القمر في الأفق الغربي في ذلك الوقت.
الاستاذ المتخصص في علم تفسير القرآن الكريم في الجامعة الاردنية الدكتور احمد نوفل قال ان التوقيت شمسيا او قمريا يعتمد على آيتين من آيات الله سبحانه وتعالى الشمس والقمر, وان ما يميز التوقيت القمري هو ان الامة الاسلامية وقتت به, اذ كانت بداية استخدامه في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه وما زلنا نستخدمه وفيه دلالة على عمر الامة الاسلامية.
واشار الدكتور نوفل في ربطه للفرق الحاصل بين عدد ايام سني التقويم الميلادي والهجري الى ما ورد في الآية الخامسة والعشرين من سورة الكهف حين قال تعالى "ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعاً" مفسرا ذلك خبر من الله تعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم بمقدار ما لبث اصحاب الكهف في كهفهم منذ ارقدهم الى ان بعثهم الله واعثر عليهم اهل الزمان وانه كان مقدار ثلاثمائة سنة تزيد تسع سنين بالهلالية وهي ثلاثمائة سنة بالشمسية وان الفرق ما بين كل مائة سنة بالقمرية الى الشمسية ثلاث سنين فلهذا قال الله تعالى بعد الثلاثمائة وازدادوا تسعا وقد خاطب رب العالمين المسلمين بما كانوا يوقتون.
واشار الى ما جاء في سورة فصلت آية 53 في قوله تعالى " سنريهم اياتنا في الآفاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق اولم يكف بربك انه على كل شيء شهيد " فالقرآن الكريم ما زال مليئا بكنوز المعرفة وان الانسان على مر العصور بات يكتشف الكثير من هذه الكنوز, ومن ضمنها الاعجاز العددي الذي يأتي موضوع الفرق بين سني التقويمين الهجري والميلادي وما ذكر في القرآن الكريم حوله واحدا من صوره.
واوضح ان عباداتنا في العالم الاسلامي مربوطة بحركة القمر والشمس وفي ذلك آيات في عظمة الخالق الذي فرض الصيام مثلا وفقا لحركة القمر مما اتاح للمسلم في شتى دول العالم ان يؤدي فريضة الصيام في فصول العام المختلفة, فيصوم في الشتاء ساعات معدودة بينما تطول في الصيف, ويتكرر ذلك على مدى السنوات وفي شتى بقاع العالم.
وتعتمد وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية تقويما تم الاتفاق عليه في اجتماعات لجنة الأهلة والمواقيت التابعة للوزارة، والذي يعتمد الإجراءات المتبعة في تحديد بدايات الأشهر الهجرية حيث يتم تحديد أوائل الشهور القمرية من قبل الوزارة باعتماد التقويم الهجري العالمي المعد من قبل الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك"AUASS"، والجمعية الفلكية الاردنية "JAS"، والمشروع الاسلامي لرصد الاهلة "ICOP"


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى